أهم الأخبار

بعد القبض على خبراء ايرانيين في عدن: اليمن يتجه لقطع العلاقات مع طهران

الرئيس هادي
الرئيس هادي

2015-04-11 الساعة 12:16م (يمن سكاي - متابعات)

تمكنت المقاومةالشعبية في عدن من أسر ضابطين إيرانيين يقودان العمليات العسكرية لميليشيا الحوثي والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح.

 

وأفادت مصادر الحدث اعتقال الضابطين الإيرانيين تم في منطقتي خور مكسر و على مداخل المعلا. وأوضحت المصادر بأن الإيرانيين يحملان رتبة عقيد ونقيب.

 

كما أكدت المصادر أن الضابط الذي يحمل رتبة نقيب اسمه شهبور بحسب الوثائق التي يحملها، أما العقيد قاسمه آصف زاده.

 

إلى ذلك، أوضحت المصادر أن الضابطين الإيرانيين كانا يقودان عمليات عسكرية لصالح ميليشيا الحوثي وتم اعتقالهما في عمليتين منفصلتين.

 

وتدرس الحكومة اليمنية التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وذلك بعد أن قام عدد من الطلاب المتمردين على الشرعية، بالهجوم على مقر السفارة في طهران أول من أمس، والقيام بأعمال تخريبية.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط " عن مصادر في رئاسة  هادي، إن القرار قيد الدراسة، وسيتم الإعلان عنه في حال موافقة الحكومة اليمنية على ذلك.

 

وأوضح المصدر في اتصال هاتفي، أن هذا الاتجاه الذي تدرسه الرئاسة اليمنية، يأتي بعد أن أثبتت طهران دعمها لجماعة #الحوثي وتقديمها الدعم اللوجستي لها، ناهيك عن وجود عدد من الخبراء الإيرانيين على الأراضي اليمنية لتقديم المساعدات للجماعة المتطرفة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص